انضم إدريس لمرابط إلى قائمة ضحايا قانون المدرب في الدوري المغربي، بعد أن تمت إقالته من تدريب اتحاد طنجة.

ووفقًا لقانون المدرب، فإنه يمنع أي مدرب من قيادة فريقين في نفس المسابقة خلال موسم واحد.

وسيكون لمرابط مجبرًا إما على العمل في دوري الدرجة الثانية أو يتجه للتدريب خارج المغرب.

وسبق لمرابط في الوقوع كضحية لقانون المدرب الذي تم تطبيقه في الموسم الماضي كل من فؤاد الصحابي والزاكي بادو ورشيد الطوسي وعزيز العامري، والذين اضطروا للإشراف على فرق بدوريات الجزائر وقطر وليبيا.

وكان لمرابط قد توصل إلى تسوية ودية مع نادي طنجة نال على إثرها مستحقاته، بعدما قاد الفريق للتتويج بلقب لأول مرة في تاريخه
كوو.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here