قال نور الدين مفتاح عضو لجنة الإشراف على عملية انتخاب ممثلي الصحافيين المهنيين وناشري الصحف بالمجلس الوطني للصحافة، إن « اللجنة الآن، بصدد إخراج لائحة الناخبين وفق المعطيات التي تتوفر عليها وزارة الثقافة والاتصال »، مبينا أنه سيتم بعد ذلك فتح المجال لاستقبال الطعون في لوائح الناخبين إن وُجدت.

وأكد مفتاح، في تصريح لـ « pjd.ma »، أن « المجلس الوطني للصحافة سيرى النور قريبا »، مضيفا أنه سيتم إجراء عملية انتخاب ممثلي الصحافيين المهنيين وناشري الصحف بالمجلس في القريب العاجل.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أن أعضاء لجنة الإشراف على عملية انتخاب ممثلي الصحافيين المهنيين وناشري الصحف بالمجلس الوطني للصحافة، عقدوا، في هذا الصدد، لقاء مع وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج أمس الاثنين  02 أبريل الجاري بالرباط.

من جهته، أكد وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، أن إخراج المجلس الوطني للصحافة إلى حيز الوجود يعد من أولويات تنزيل مقتضيات مدونة الصحافة والنشر، وكذا الالتزامات الواردة في البرنامج الحكومي، باعتباره مرجعا أساسيا لتنظيم المهنة والارتقاء بأخلاقياتها والسهر على احترامها.

وأبرز الوزير، حسب بلاغ لوزارة الثقافة والاتصال، أن « إخراج المجلس، الذي يروم تعزيز الترسانة المؤسساتية المهنية المنوط بها ترسيخ آليات حرية الصحافة المسؤولة، وتعزيز استقلالية العمل الصحفي، يعد مكسبا للمغرب ».

هذا، وذكر البلاغ ذاته، أن لجنة الإشراف على عملية انتخاب ممثلي الصحافيين المهنيين وناشري الصحف بالمجلس الوطني للصحافة تتكون، طبقا للمادة 54 من القانون 90.13 المتعلق بإحداث المجلس الوطني للصحافة، من حسن منصف، القاضي المنتدب من قبل المجلس الأعلى للسلطة القضائية بصفته رئيسا، ومحمد غزلي، ممثلا عن السلطة الحكومية المكلفة بالاتصال، وأحمد التوفيق الزينبي، ممثلا عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وعبد الإلاه لعلو، ممثلا عن جمعية هيئات المحامين بالمغرب، ويونس مجاهد، ممثلا عن نقابة الصحافيين المهنيين الأكثر تمثيلية، ونور الدين مفتاح، ممثلا عن هيئة ناشري الصحف الأكثر تمثيلية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here