شدَّد حكيم زياش، نجم المنتخب المغربي، على ضرورة إيمان لاعبي النخبة الوطنية بأنفسهم، وثِقتهم بإمكانية مُضِيهم قُدُماً في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، رغم صعوبة المَجموعة التي وقَعَ فيها « أسود الأطلس »، إلى جانب منتخبات إسبانيا والبرتغال ثم إيران.

صانع ألعاب نادي أياكس أمستردام، أوضح في حديثٍ إلى شبكة « espn » بالقول: « إذا لم نؤمن بقدرتنا على التطور، فما المغزى من الذهاب إلى كأس العالم؟ مجموعتنا صعبة، لكن إن نظرنا للجانب الإيجابي، فإن ذلك أمر جيد، بالنسبة لنا نحن كلاعبين وكذلك كبلد وشعب ».

وأضاف: « أن تُواجه منتخبات من طينة البرتغال وإسبانيا مُهمَّةٌ تنطوي على صعوبة بالغة، لكنه أمرٌ رائع كذلك. إن اللعب أمام أسماء مثل كريستيانو رونالدو وأندريس إنييستا هو مصدرٌ للتحفيز والحماس، نحن مؤمنون بأنفسنا ».

إلى ذلك، جدَّد المتحدث نفسه افتخاره بتمثيل المنتخب الوطني المغربي، وصواب قراره بإيثاره على حساب المنتخب الهولندي، إذ قال: « تأهيل المنتخب المغربي يعني الكثير، لقد غبنا عن المسابقة لعشرين سنة، أنا فخور بكوني جزء من هذه المجموعة التي حقَّقت هذا الإنجاز ».

« كُنت أَمُلُ أن يتأهل المنتخب الهولندي إلى نهائيات كأس العالم، لكن ذلك يؤكد لي أنني اخترت القرار الصحيح، لم أكن أحتاج في الواقع إلى أي تأكيد، غير أنني الآن جد واثق من ذلك »، يستطرد متوسط ميدان « الأسود »، والذي يُثير اهتمام أندية كبرى مثل أيس روما.

وتُراهن الجماهير المغربية على القدرات الفنية التي يملكها حكيم زياش من أجل تقديم الإضافة لكتيبة هيرفي رونار، في نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، والتي ستنطلق يوم الخميس القادم، على أن يخوض الأسود أولى مقابلاتهم أمام إيران، يوم الجمعة.

ع / م

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here