شهدت مدينة يافا يوم الأحد اندلاع اشتباكات بين مظاهرات مضادة أعقبت حادث اعتداء على زعيم مدرسة دينية في اليوم ذاته.

وفي أعقاب الاشتباكات رصد نشوب حرائق في الشوارع في ظل قيام عدد كبير من ضباط الشرطة بدوريات في المنطقة.

وكان الحاخام إلياهو مالي قد تعرض لاعتداء صباح الأحد أثناء محاولته شراء شقة بغرض تحويلها إلى مدرسة دينية، وجرى اعتقال رجلين مشتبه بضلوعهما في الاعتداء.

واندلعت في فترة المساء قرب موقع الاعتداء تظاهرات مناهضة لليهود الصهاينة المتدينين ومتظاهرين محليين من عرب إسرائيل من الاتجاه المضاد.

وتخلل الاشتباكات رشق للحجارة والألعاب النارية.

فيما أفادت الشرطة باعتقال ثلاثة رجال من عرب إسرائيل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here