أُصيب عشرات الفلسطينيين يوم الخميس إثر إطلاق قوات الأمن الإسرائيلية قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي والمطاطي والمياه العادمة ضدهم قرب باب العامود في القدس الشرقية.

وأظهرت لقطات مصورة المتظاهرين الفلسطينيين متجمعين قرب باب العامود بعد صلاة العشاء ويهتفون بشعارات منها « بالروح بالدم نفديك يا أقصى »، قبل أن تندفع تعزيزات كبيرة من عناصر الأمن الإسرئيلية باتجاههم لتفريقهم واحتجاز بعضهم.

وأفادت التقارير بأن التوترات والاشتباكات نتجت عن قيام جماعات يهودية يمينية متطرفة بمسيرات رددت خلالها هتافات معادية للعرب، فيما حطم عناصر منظمات أخرى زجاج عشرات السيارات وأعطبت إطارات أخرى في شارع المطران بالمدينة.

وتشهد مدينة القدس الشرقية توترات متصاعدة إثر خروج الفلسطينيين في مظاهرات لمواجهة مخطط السلطات الإسرائيلية ترحيلَ عائلات فلسطينية عن حي الشيخ جرّاح وإخلاء بيوتهم بهدف إنشاء بؤر استيطانية فيها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here