(أ ف ب): شارك الآلاف في غزة السبت في مسيرات تشييع متظاهرين استشهدوا الجمعة في مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل أسفرت عن استشهاد 16 فلسطينيا وجرح أكثر من 1400 آخرين في واحد من أكثر الأيام دموية منذ حرب 2014.

وعلى الرغم من تصاعد الغضب منذ الجمعة، الا أن بضع مئات فقط من المتظاهرين عادوا بعد ظهر السبت إلى المواقع القريبة من الحدود مع إسرائيل لمتابعة التحرك الاحتجاجي تحت شعار “مسيرة العودة الكبرى”.

وانطلق فلسطينيون لليوم الثاني إلى المنطقة المحاذية للحدود بين غزة وإسرائيل في اطار حركة الاحتجاج التي من المقرر أن تستمر ستة اسابيع للمطالبة بتفعيل “حق العودة” للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

واعلنت وزارة الصحة في غزة اصابة 15 شخصا بجروح السبت عند الحدود مع إسرائيل، الا ان اصابتهم ليست خطرة.

وأشاد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو السبت بالجنود الذين “يحمون حدود الدولة”، مضيفا ان “اسرائيل تعمل بصرامة وبحزم من أجل حماية سيادتها وأمن مواطنيها

وشهد القطاع الذي تقول الامم المتحدة انه على الانهيار حدادا عاما على غرار الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية التي تحتلها اسرائيل منذ اكثر من خمسين سنة

م / ر اليوم .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here