خروج احدى الفصائل المساندة لفريق الماط( لوس مطادوريس) وقد قام المحتجون بوقفات احتجاجية ضد المكتب المسير والهيئة المنتخبة بالجماعة المحلية والى كل من له صلة في انحطاط مستوى الفريق وعلى راسها الوزير المسؤول عن القطاع .

وللاشارة ان رئيس الفريق ابرون بذل جهودا كبيرة من اجل تالق الفريق في ظل المسيرة التي فطعها الفريق طوال السنوات الماضية الى ان توج بالبطولة الوطنية الاخترافية ولكن هذا لايكفي مع العلم ان ابرون ترك تجارته وتفرغ لكرة القدم ولفريق المدينة ولكن يد واحدة لاتصفق فما عليه الاان يراجع حساباته ايجاد الحلول والدفع بالفريق التطواني الى الامام والا سيكون ملزما تقديم استقالته وسبق ان قدمها في اجتماعات سابقة ورفضت وحان الوقت لمراجعة مسيرة الفريق وابرون رجل التحدي ويعجبه المعقول ولكن غالب الله وربما استنفذت الحلول كلها ولم يبق له الا الرحيل وترك الجمل بمل حمل والذهاب الى العمل الذي يجد راحته فيه .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here