اتفقت الولايات المتحدة والعراق على سحب نهائي للقوات القتالية الأمريكية من الأراضي العراقية مع انطلاق الجولة الثالثة من المحادثات الاستراتيجية بين بغداد وواشنطن يوم الأربعاء.

وصرح مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي أمام الصحفيين في بغداد: « سيكون هناك سحب للقوات القتالية الأمريكية من العراق وفق جدول زمني ووفق المتطلبات الأمنية العراقية »، كما اتفق الجانبان على « عدم وجود قواعد عسكرية أمريكية في العراق وعليه لن تبقى هناك أية قواعد أجنبية في العراق.

وأشار الأعرجي إلى أن توقيت انسحاب القوات سيكون « عبر لجنة فنية سيتم الإعلان عن تشكيلها قريبا جدا ».

وكانت المحادثات الافتراضية بسبب جائحة كوفيد-19 قد اُستهلت في يونيو/ تموز في عهد إدارة الرئيس دونالد ترامب، حيث يرجح أن تركز على سلسلة من المسائل تشمل القوات الأمريكية المتبقية في العراق والجماعات المسلحة التي تعمل خارج سلطة الدولة.

في السياق ذاته صرح وزير الخارجية العراقي فؤاد حسن عبر بيان صدر يوم الأربعاء، عن استمرار حاجة بغداد إلى الدعم الأمريكي في إطار تدريب وتسليح وإرشاد جنودها.

وتعالت الدعوات لانسحاب كامل للقوات الأمريكية من العراق على خلفية مقتل القائد الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في يناير/ كانون الثاني إثر غارة نفذتها طائرة مسيرة أمريكية قرب مطار بغداد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here