أكد مدير مطار إربيل الدولي يوم الثلاثاء مقتل متعاقد مدني يعمل في شركة تتعامل مع قوات التحالف في هجوم صاروخي على القاعدة الجوية الأمريكية مساء أمس. وفي أعقاب الهجوم الذي أسفر عن إصابة 9 أشخاص من بينهم مدنيين أمريكيين، أوقف المطار رحلاته الجوية لضمان سلامة المسافرين والعمال. وقال مدير المطار أحمد هوشيار لوسائل الإعلام: « في التاسعة والنصف من مساء يوم أمس، تلقينا نبأ من السلامة الجوية في مطار إربيل الدولي بسماع دوي انفجارات داخل المطار، فقامت قوات امن والسلامة الجوية في المطار بالبحث في هذا الحادث أو تأكيد حدوثه ». واستأنف مطار إربيل الرحلات الجوية ظهر الثلاثاء. ووفقا لوسائل إعلامية محلية، كانت الحادثة جزءا من هجوم سقط خلاله 14 صاروخا من عيار 107 مم في المدينة. وأعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم « سرايا أولياء الدم »، يُقال أنها مرتبطة بإيران، مسؤوليتها عن الهجوم. من جهتها، دانت إيران في بيان الهجوم وأنكرت أية علاقة لها بالحادث.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here