اقتحم محتجون عراقيون يوم الثلاثاء مجمع السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد، في ظل المظاهرات المنددة بالقصف الأمريكي الأخير في العراق وسوريا على مقار « كتائب حزب الله »، التي يقال إنها مدعومة من قبل إيران. وتجمع المحتجون في محيط السفارة ملوحين بالأعلام واللافتات الرافضة للقصف الأمريكي الأخير في العراق. وتُظهر اللقطات المصورة تحطيم نوافذ مجمع السفارة من قبل المحتجين وإضرام النيران داخلها. وصرح وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر يوم الأحد باستهداف طائرات من نوع إف -15 « سترايك إيغلز » خمسة مواقع تابعة لـ « كتائب حزب الله »، ثلاثة منها غربي العراق واثنان شرقي سوريا. وجاءت الهجمات بعد اتهام واشنطن للكتائب بشنّ هجوم صاروخي أسفر عن مقتل متعاقد مدني أمريكي وإصابة أربعة جنود أمريكيين واثنين من أفراد القوات الأمنية العراقية، قرب كركوك.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here