احتشد المئات يوم الأحد قرب مطار بغداد في ذكرى اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني وقائد الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، إثر هجوم بطائرة مسيرة أمريكية في العام الماضي. وقالت المواطنة العراقية زينب الكناني: « جئنا إلى مطار بغداد لإحياء الذكرى السنوية لاغتيال القادة أبو مهدي المهندس والجنرال قاسم سليماني وأصدقائهم وتكريما لتضحياتهم وهو أقل ما يمكن فعله تجاههم. أشكرك ». وتضمنت الفعاليات الاحتفالية إقامة جدار تذكاري بادر الأنصار على تعليق ملاحظاتهم الشخصية عليه فضلا عن وضع صور لكلا الزعيمين تحيط بها الشموع والزهور في حاجز يقع في زاوية، فيما تعالت الهتافات وعرضت سيارة متضررة. وكان من بين الحضور جنرالات رفيعو المستوى من قوات الحشد الشعبي مثل المسؤول عن فوج الهجوم فاضل الحسيني. وتحل ذكرى مرور عام على اغتيال سليماني والمهندس في قصف أمريكي عبر طائرة مسيرة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here