تجمع آلاف العراقيين في ساحة التحرير وسط مدينة بغداد يوم الأحد، لإحياء الذكرى السنوية الأولى لاغتيال قائد « فيلق القدس » التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس القيادي في الحشد الشعبي العراقي. وخلال التظاهرة، هتف المتظاهرون بشعارات مناهضة للولايات المتحدة ورفعوا الأعلام العراقية وصورا للرجلين المتوفين وعرضوها بالقرب من نصب الحرية. وفي 3 يناير/كانون الثاني 2020، اغتيل المهندس وسليماني بغارة من طائرة مسيرة وافق عليها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مما أدى إلى خلاف دبلوماسي كبير بين طهران وواشنطن. ويأتي التجمع وسط توتر العلاقات بين البلدين قبيل رحيل الرئيس ترامب عن البيت الأبيض، وتنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب حديثًا جو بايدن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here