أظهرت لقطات مصورة أُخذت يوم الخميس في مدينة تايكانغ الواقعة بمقاطعة جيانغسو تحوّل مدينة « إيفرغراند » الترفيهية، التي لم يكتمل بناءها بعد، إلى مدينة أشباح، مع استمرار أزمة الديون التي تُثقل كاهل شركة العقارات الصينية العملاقة. وظهرت مباني المدينة الملونة المستوحاة من القصص الخيالية كئيبةً، فيما افتقدت شوارعها الحياة وانتشرت مواد البناء والقمامة في محيط المنتزه الترفيهي. وأفادت التقارير بأن أزمة الديون المتراكمة أدّت لإيقاف العمل خلال الأشهر القليلة الماضية بالمنتزه الذي تبلغ مساحته نحو خمسة كيلومترات وأُقيم على أراضٍ زراعية. وأسس رجل الأعمال هوي كا يان شركة « إيفرغراند » عام 1996 في قوانغتشو. وتخطى عدد مشاريع الشركة العقارية في ذروة نجاحها 1300 مشروع في أكثر من 280 مدينة صينية. وفرضت السلطات الصينية قوانين جديدة العام الماضي بهدف وضع يدها على المبالغ المستحقة من الشركات العقارية العملاقة. وتسبب غموض مستقبل الشركة إلى انهيار سعر سهمها بقرابة 80 في المائة هذا العام.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here