يستخدم مركز بكين اللوجستي حالياً جيشاً من الروبوتات لفرز الطرود بحسب ما يُظهره مقطع فيديو صُوّر يوم الثلاثاء، حيث وصلت كمية هائلة من الطرود قبيل انطلاق مهرجان التسوق في يوم العزّاب. وقال مدير خدمة العملاء زهار فينغهوي: « إن استخدام هذه الروبوتات يمنح السعاة المزيد من الوقت، وإذا كانت الكمية كبيرة، بإمكان تلك الروبوتات العمل على مدار الساعة وتوفير تكاليف العمالة »، فيما كانت عشرات الروبوتات تدور في المخزن وتضع الصناديق في الأكياس المناسبة. وبإمكان هذه الروبوتات، التي صنعتها شركة « ميني يلو » الصينية، حمل صناديق بقدر حجمها، لأن أي كمية تزيد عن ذلك قد تسبب اصطدامها ببعضها البعض. وأضاف زهاو: « فيما يتعلق بالدقة، بصراحة، كان هنالك الكثير من المشاكل في البداية لأن هنالك الكثير من الطرود التي لا تستطيع الروبوتات تمييزها، ولا بد أن تقوم بعملية التكيّف في البداية. بعد نحو يومين أو ثلاثة من الاستخدام، قد تصل دقة الروبوتات إلى 98% و99% ». وتحتفل الصين بعيد العزّاب كعيد الفالنتاين، وعلى الرغم من أنه غير معترف به كيوم عطلة رسمية، إلا أنه أصبح واحداً من أكبر أيام التسوق في البلاد، سواء التسوق المباشر أو عبر الإنترنت. قائمة اللقطات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here