أدانت الصين، على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية زهاو ليجيان، مرور سفن حربية أمريكية عبر مضيق تايوان واصفةً الخطوة بأنها « ترسل إشارة خاطئة تماما إلى القوى (التي تدعو إلى) استقلال تايوان »، وذلك خلال مؤتمر صحفي أُقيم يوم الخميس في العاصمة بكين.

وقال ليجيان: « يجب على الولايات المتحدة الأمريكية أن تدرك الحساسية العالية للمسألة التايوانية وأن تلتزم بمبدأ ’الصين الواحدة‘ والبيانات الصينية – الأمريكية الثلاث المشتركة وأن تمتنع عن القيام بممارسات خاطئة وخطيرة عبر اللعب بالنار، وكذلك عن إرسال أية إشارات خاطئة إلى القوى (التي تدعو إلى) استقلال تايوان لمنع التسبب بأضرار جسيمة لمصالحها وللسلام والاستقرار في مضيق تايوان ».

كما ردّت الصين بشكل سلبي على إيواء المملكة المتحدة الناشطَ ناثان لو من هونغ كونغ، واتهمت الحكومة البريطانية بـ « إيواء مجرمين مطلوبين » بعد منح الناشط اللجوء السياسي في بريطانيا.

وأوضح المتحدث: « نحن نعارض بشدة أية مؤسسة حكومية أو أشخاص يأوون مجرمين بأية طريقة كانت. إذا أيدت المملكة المتحدة علنا مجرمين مطلوبين، فهذا يُعتبر تدخلا سافرا في النظام القضائي لهونغ كونغ، ويتعارض مع القانون الدولي والأعراف الرئيسية للعلاقات الدولية ومبدأ سيادة القانون »، مطالبا المملكة المتحدة بـ »تصحيح هذا الخطأ على الفور ».

وهرب الناشط السياسي لو إلى المملكة المتحدة في شهر يوليو/ تمّوز 2020 في أعقاب اعتماد سلطة هونغ كونغ قانون الأمن الوطني الجديد.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here