انطلق يوم الثلاثاء أضخم مهرجان للجليد والثلج في العالم، في مدينة هاربن بمقاطعة هيلونغجيانغ الواقعة في المنطقة الشمالية الشرقية في الصين، في الوقت الذي لم يتم فيه إقامة الفعاليات الاحتفالية الرئيسية وسط جائحة فيروس كورونا. ويمكن مشاهدة الأطفال يستمتعون بوقتهم، فيما يلتقط البالغون صورا قبالة المنحوتات الثلجية العملاقة التي إحداها قد نحتت تكريما للكوادر الطبية وهي ترتدي الكمامات ونظارات الوقاية. ولفت الزوار النظر إلى قلة عدد رواد المكان نسبة للأعوام السابقة، بينما كانوا يجوبون منطقة المهرجان في « صن آيلاند » في وسط مدينة هاربن الواقعة على ضفاف نهر سونغهوا. وأوضح أحد السياح قائلا: « لقد ألقت الجائحة بآثارها على السياحة في هاربن بشكل أو بآخر. فقد اكتظ المكان بالناس هنا في السنوات الماضية وكنت عاجزا عن إيجاد مكان لأركن سيارتي ». وأضاف زائر آخر: « أعتقد أن الحضور كان قليلا بسبب الجائحة وهو أمر جيد بالنسبة للسياح ».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here