أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ، يوم الأربعاء في مؤتمر صحفي في بكين، أن الصين لا تزال تتفاوض مع منظمة الصحة العالمية بخصوص تفاصيل وتواريخ زيارة خبراء منظمة الصحة العالمية للنظر في أصل وباء كوفيد-19. وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس قال الثلاثاء إنه « يشعر بخيبة أمل » بعد عدم حصول اثنين من أعضاء فريق التحقيق التابع للوكالة على تصريح تأشيرة ونتيجة لذلك مُنعا من الذهاب إلى ووهان. وأضافت المتحدثة الصينية « يمكننا أن نفهم السيد تيدروس ومخاوف منظمة الصحة العالمية. لكن الجانبين في نقاش بشأن التفاصيل المحددة، مثل التواريخ. نأمل أن يتم تحديد التفاصيل في أقرب وقت ممكن. أعتقد أن منظمة الصحة العالمية يمكنها فهم ذلك. كانت لدينا دائما قنوات اتصال سلسة. قد يكون هناك البعض من سوء التفاهم بيننا ». وتابعت أن أزمة كوفيد -19 المستمرة قد وضعت خبراء البلاد تحت الضغط، مشيرة إلى أن الاتفاق على إطار زمني سيكون مطلوبا قبل التعاون ويمكن المضي في التحقيق، في ظل ظروف مناسبة. وأوضحت أن « الوضع الوبائي العالمي لا يزال شديد الخطورة. في الصين، نقوم بعملنا أيضا للوقاية من الفيروس. خبراؤنا مشغولون جدا في هذا العمل. ومع ذلك، لدعم التعاون الدولي، ما زلنا نتغلب على الصعوبات لتعزيز الاستعداد الداخلي وتهيئ ظروفا جيدة للخبراء للقدوم الى الصين. منظمة الصحة العالمية تعرف ذلك جيدا ». من جهة أخرى تطرقت المتحدثة إلى الاعتقالات الأخيرة لنشطاء المعارضة في هونغ كونغ وكذلك المخاوف المحيطة بشطب العديد من شركات الاتصالات الصينية في البورصة الأمريكية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here