أصدرت هيأة المحكمة بغرفة الجنايات الابتدائية، حكمها في ملف الصحافي حميد المهداوي، وقضت في حقه بالحبس ثلاث سنوات نافذة.

وجاء الحكم مساء اليوم، بعد أن كانت المحكمة قد قررت الإثنين الماضي، فصل ملف المهداوي عن ملف المتهمين المتابعين على ذمة الأحداث التي عرفتها مدينة الحسيمة وضواحيها، عقب مصرع بائع السمك محسن فكري.

وجاء قرار الهيأة التي يرأسها المستشار «علي الطرشي»، عقب مرافعات دفاع الصحفي حميد المهدوي، خلال الجلسة التي انطلقت في حدود الساعة الرابعة عصرا من يوم الاثنين، واستمرت إلى حدود منتصف الليل، حيث عرفت تقديم مرافعات أزيد من سبعة محامين أكدوا جميعا على براءة الصحافي المهداوي من التهم المنسوبة إليه، لتقرر المحكمة حجز الملف في المداولة ليوم الخميس من أجل النطق بالحكم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here