شرعت الشرطة الإدارية، اليوم الخميس، في تنفيذ أولى مهامها في مدينة الدارالبيضاء.وخرجت الشرطة الإدارية في مقاطعة الدارالبيضاء، مرتدية الزي الخاص بها، وكانت مرفوقة بقائد المنطقة، ورجال الأمن.وقال عبد الصمد حيكر، النائب الأول لعمدة الدارالبيضاء، إن 19 من رجال الشرطة الإدارية خرجوا، اليوم، لتنفيذ مهامهم.وأضاف المتحدث نفسه، في تصريح لـ”اليوم24، أن الشرطة الإدارية ستقوم خلال الثلاثة أشهر الأولى، بمراقبة مقاطعة المعاريف، وأنفا، ومولاي الرشيد، في انتظار تعميمها على باقي المناطق، بعد أن يتم تقييم أدائها.

سيشمل تدخل الشرطة الإدارية على ممارسة الاختصاصات المتعلقة بقرارات رئيس الجماعة الحضرية، ولن تمارس أي اختصاص من اختصاصات قوات الأمن، أو الأجهزة الحكومية الأخرى، الموكولة إليها مهمة ممارسة بعض أنواع الشرطة الإدارية الخاصة.كما سيوكل إليها مهمة المعاينة، والمراقبة، وإثبات المخالفات طبقا للقوانين مثل احتلال الملك العمومي لغرض البناء، وضبط البنايات المهملة، أو المهجورة، أو الآيلة للسقوط، والحفاظ على الملك العمومي، وضبط التصرفات المخلّة بالسكينة العمومية.

عن المغرب 24  تصوير رزقو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here