زار رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان يوم الأربعاء منطقة الحدود مع إثيوبيا في ولاية القضارف، بعد أن قالت الخرطوم إن طائرة عسكرية إثيوبية عبرت الحدود، ما أدى إلى تصاعد التوتر بين الدولتين الجارتين. وقال البرهان في مؤتمر صحفي خلال زيارته: « تحلينا بالصبر لمدة طويلة، منذ 25 عاما ونحن نتحلى بالصبر والهدوء ونتحمل الأذى والتهديدات، وحاول الجميع تهديدنا وترهيبنا وقول أشياء سيئة ضدنا وضد بلدنا، لكن هناك حد لكل شيء ». وتمثل الأحداث الأخيرة ذروة التوترات في علاقات البلدين والناجمة عن خلاف استمر عقودا بشأن موقع الحدود بينهما.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here