احتفل الأمازيع في شمال أفريقيا والعديد من دول المهجر، السبت ، برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2969، والتي يطلق عليها تسمية يناير، وكلمة (يناير) تعني باللغة الأمازيغية “إخف أوسغاس” وهي أول شهر في التقويم الفلاحي عند الأمازيغ.
وقد انقسم المؤرخون حول أصل الاحتفال برأس السنة الأمازيغية إلى فريقين، فريق يرى أن اختيار هذا التاريخ من يناير رمز للاحتفال بالأرض والزراعة، مما جعلها معروفة باسم “السنة الفلاحية”، بينما يرى قسم آخر أن رأس السنة تشير إلى الاحتفال بذكرى اليوم الذي انتصر فيه الملك الأمازيغي شاشناق على الملك المصري رمسيس الثاني في مصر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here