نجح شبيبة الساورة الجزائري، في حسم مواجهته أمام ضيفه اتحاد طنجة المغربي، في ذهاب الدور الثاني لدوري أبطال إفريقيا، بنتيجة (2-0).

أحرز هدفي شبيبة الساورة، أمين حامية في الدقيقة 69 من ركلة جزاء، قبل أن يضاعف المحترف كوناتي النتيجة قبل 10 دقائق من نهاية المواجهة.

الساورة بدأ ضاغطا وكان الطرف الأفضل، مستفيدا من معرفته بأرضية الملعب، وكذا لتأخر الفريق المغربي في دخول أجواء اللقاء.

الساورة رمى بكامل ثقله خلال الشوط الثاني، لينجح في تسجيل هدفين مع مرتدات طنجة التي لم تكن موفقة وافتقدت التركيز الكافي.

وسيكون طنجة بحاجة لبذل مجهود كبير في لقاء الإياب، لتدارك هزيمة الذهاب، ومواصلة مغامرته في هذه المسابقة التي يكتشف أجواءها لأول مرة في تاريخه.
عن / كوو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here