توج الرجاء المغربي، اليوم الجمعة 29 مارس، بكأس السوبر الإفريقي، بعد فوزه على الترجي التونسي (2-1)، في ملعب ثاني بن جاسم، بالعاصمة القطرية الدوحة.

ووضع عبد الإله الحافيظي الرجاء في المقدمة، بالدقيقة 22، إثر تمريرة من عمر بوطيب، ليسدد الأول في الشباك التونسية.

وأدرك الجزائري البديل، يوسف البلايلي، التعادل للترجي، بتسديدة قوية سكنت شباك الرجاء.

لكن القائد بدر بانون، أحرز هدف الفوز للفريق البيضاوي، في الدقيقة 64، بعدما حول تسديدة سند الورفلي من داخل منطقة الجزاء، بكعبه في المرمى.

ويعد هذا اللقب الثاني للرجاء في السوبر القاري، والرابع للأندية المغربية، حيث سبق للفريق ذاته الفوز به عام 2000، على حساب أفريكا سبور، فيما اقتنص غريمه الوداد البيضاوي كأس العام الماضي.

وضغط الرجاء، بطل الكونفيدرالية، منذ البداية، وكان قريبا من افتتاح التسجيل، عندما سدد محمود بنحليب من وضع انفراد، بعد تلقيه تمريرة خلف المدافعين، لكن محاولته استقرت بين يدي حارس الترجي، رامي الجريدي، في الدقيقة 12.

واستمر الرجاء في بحثه عن هدف السبق، عندما تلقى مهاجمه سفيان رحيمي تمريرة بينية، لينفرد بحارس مرمى الترجي، لكنه أخفق في هز الشباك، في الدقيقة 18.

وتوج الفريق المغربي أفضليته الهجومية، عندما أنهى عبد الإله الحافيظي تبادلا رائعا للكرة، بتسديدة قوية من خارج المنطقة، سكنت الشباك في الدقيقة 22.

ورغم أن الترجي لم يظهر بمستواه المعهود، وافتقر للفاعلية الهجومية، إلا أنه حصل على فرصة التعادل، بعد انفراد مهاجمه طه ياسين الخنيسي، لكن تسديدته تصدى لها حارس الرجاء أنس الزنيتي، في الدقيقة 36.
لكن بدر بانون احرز هدف الفوز للرجاء في الدقيقة 64بعد ما حزل تسديدة من داخل منطقة الجظاء بكعبه في المرمى
كو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here