تمكن المرشح الحركي محمد السيمو وفي نفس الوقت رئيس المجلس البلدي لمدينة القصر الكبيراستعادة المقعد البرلماني الذي اسقطه المجلس الدستوري/ والاعادة التي جرت اليوم الخميس 25 يناير

ولم يتمكن حزب البيجيدي من الفوز سقط هذه المرة في دائرة تعتبر من مقالعه الرئيسية سابقا حيث سبق ان فاز الحمداوي احد القياديين في حزب العدالة والتوحيد والاصلاح بمقعد برلماني في هذه الدائرة

السيمو يعتبر الدينامو في هذه المنطقة ونجلته عضوة في مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة رغم صغر سنها استطاعت ان تضع قدمها في مجلس الجهة ومن طبيعة الحال كان من مساندة والدها البرلماني الفائزهذه المرة في دائرة الموت نظرا لاتساع  جغرافيةالمنطقة وتشعبها والتي تعتبر من المناطق الفلاحية بالمغرب.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here