يؤكد الجمهور التطواني أن فريق المدينة الأول في كرة القدم يتعرض لمؤامرة خيوطها محلية و جهوية ووطنية ، و أن الهدف منها هو إنزال المغرب التطواني إلى القسم الوطني الثاني ، لأسباب تختلف بإختلاف هدف المتأمرين .
وحجتهم في ذلك هو أن الجامعة تساهلت كثيرا مع الحكام الذين كانوا السبب في أكثر من مباراة انهزم فيها الفريق بفعل فاعل ، واخرها مباراة سانية الرمل أمام شباب الحسيمة حيث لعب الحكم الجعفري بكل الأوراق حتى يحرم الفريق التطواني من الفوز ، ومنها أنه أعلن عن ضربة جزاء خيالية للفريق الزائر في الوقت الميت من اللقاء و الفريق المحلي منتصر بهدفين مقايل هدف ، لكن عدالة السماء أبت أن تضيع ضربة الجزاء و يخرج الفريق منتصرا ضدا على قررات الحكم المستفزة.
ط اليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here