الجلسة الختامية حول المشاركة الديمقراطية للشباب الذي اختتمت بعد زوال يوم الأربعاء 11 يوليوز 2018، بفندق Mogador، بالمدينة الحمراء مراكش،كانت بمشاركة مختلف فعاليات المجتمع المدني، وعلى هامش أشغال الجلسة الختامية للملتقى الوطني الأول حول موضوع : المشاركة الديمقراطية للشباب، والترافع في مجال السياسات العمومية، قدم محسن النعيمي رئيس الهيئة الاستشارية للشباب بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، مداخلة متميزة حول أخر مستجدات الهيئة، وكذا برنامج عملها، إضافة إلى مواضيع أخرى هامة مرتبطة بالأساس بقطاع الشباب على المستوى الوطني، وقد عرفت هذه الجلسة حضور العديد من الشخصيات والفعاليات الشبابية، على المستوى الجهوي والوطني وبمعية مجموعة من الأساتذة والخبراء، للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وبرنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب
وقد خرج هذا الملتقى ببرامج مفيدة للشباب المغربي وهيئاتها والمستجدات التي تجري الان في العالم ومن خلالها يمكن استيعاب المضامين الاساسية التي ينبني عليها مستقبل الشباب لا في المغرب فقط وانما في العالم كله وهو ارتباط دائم بمجال حيوي لهذه الفئة التي تكون دائما المحرك الاساسي والفعال في كل المجتمعات من اجل نهضتها وتقدمها في المسار الامثل والارقى لهذه الفئة الحيوية التي تعتمد عليها كل الانظمة العالمية ومن اجل تقدم الشعوب وتنميتها في مسارها القويم
م / ع المغرب .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here