يواصل الجزائريون للجمعة الثامنة على التوالي في التظاهر في الشوراع للضغط على المسؤوليين في الدولة لتغيير شامل في نظام الحكم وإبعاد كل رموز النظام السابق التي شاركت في الحكم في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، طيلة 20 عاما.

ويرفض الشعب الجزائري تعيين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح في منصب الرئيس المؤقت للجزائر لمدة 90 يوما وفقا لما تنص عليه المادة 102 من الدستور الجزائري.

وانتشرت قوات الشرطة حول العاصمة الجزائرية لردع المتظاهرين الذين يتظاهرون بصفة سلمية منذ الـ 22 فبراير/ شباط المنصرم.

ويرتفع سقف المطالب من جمعة إلى أخرى حيث أصبح المتظاهرون يرفعون شعار « ترحلوا قاع » أي « ترحلون جميعا » في إشارة إلى كل رموز النظام السابق بمن فيهم ما يعرف بالباءات الثلاثة « عبد القادر بن صالح، الرئيس المؤقت الحالي والطيب بلعيز، رئيس مجلس الأمة ونورالدين بدوي، الوزير الأول الحالي ».
نيوز

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here