تظاهر مهاجرون تقطعت بهم السبل في مخيم ليبا بالقرب من بيهاتش يوم الاثنين، وسط انخفاض درجات الحرارة حتى التجمد وظروف المعيشية السيئة بعد أن احترق المخيم الشهر الماضي. وردد المهاجرون هتافات ورفعوا لافتات تدعو الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات بشأن وضعهم المعيشي. وبحسب ما ورد تقطعت السبل بنحو ألف مهاجر في المنطقة، منذ أن دمر حريق الموقع جزئيًا. وكان الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي في البوسنة والهرسك، يوهان ساتلر، من بين المسؤولين الذين طالبوا البوسنة بتزويد المهاجرين بظروف معيشية إنسانية في المخيم يوم السبت.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here