شُوهدت أطنان هائلة من القمامة يوم الأربعاء متراكمة في محطة فيزغراد للطاقة الكهرومائية شرق البوسنة. وتعرض إنتاج الكهرباء عبر السد للتهديد بعد ارتفاع منسوب المياه بسبب هطول الأمطار الغزيرة، ما أدى إلى انسداد النهر. وأشار الناشط البيئي ديان فورتولا إلى اعتزامه مراسلة الاتحاد الأوروبي للمساعدة في هذه القضية، فقال: « الكارثة البيئية تحدث مرة أخرى، إنها ذاتها في كل عام، نأمل أن يأتي شخص ما لمقابلتنا ومساعدتنا في حل هذه المشكلة لأنها تتعلق بصحتنا جميعا. نخطط للكتابة إلى الاتحاد الأوروبي، لإبلاغ المسؤولين الاوروبيين بهذه القضية الساخنة ». وأوضح فرتولا أن القمامة جاءت من « مكبات نفايات غير قانونية »، في الوقت الذي ألقت فيه عدة وسائل إعلام محلية اللوم في الأمر على صربيا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here