قال التونسي فوزي البنزرتي، المدرب الحالي للنجم الساحلي، والسابق للوداد المغربي، اليوم الأحد، إن السبب الحقيقي لإيقاف مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، بين الترجي والفريق البيضاوي، كان عدم توفر تقنية الفيديو.

وأضاف البنزرتي، في تصريحات لصحيفة « 24 الرياضية » التونسية، أن تشغيل الفيديو كان الطلب الرئيسي لفريقه السابق الوداد، بعد إلغاء هدف وليد الكرتي.

وأكد المدرب المخضرم أن الجوانب الأمنية في تونس، كانت « على أفضل ما يرام » منذ حلول الفريق المغربي إلى مغادرته، وحتى أثناء اللقاء.

وكان المدير الفني للترجي، معين الشعباني، قد طالب البنزرتي في يونيو/حزيران الماضي، بعد صدور قرار الكاف بإعادة اللقاء، بإعطاء شهادة حق حول الأمور الأمنية في تونس.

وقال الشعباني حينها: « اتهمونا بأنه ليس لنا هناك أمن في بلادنا، وأن اللقاء توقف لأسباب أمنية، إذا كان ذلك صحيحا فليقله، وإن كان غير صحيح فليشهد بالحق، وهو أمام فرصة تاريخية تجاه هذا الوطن ».

وكان الكاف قد قرر إعادة مباراة الإياب، وسحب اللقب من الترجي، بدعوى عدم توفر الظروف الأمنية المناسبة لإقامة اللقاء. كوور

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here