سلمت القوات الجوية البرازيلية إمدادات طارئة من الأكسجين إلى مطار بونتا بيلادا في ماناوس، يوم الجمعة، ونقلت المرضى جواً إلى ولايات أخرى، وسط زيادة كبيرة في أعداد حالات كوفيد-19 في ولاية أمازوناس. وشوهد المرضى أثناء نقلهم من سيارات الإسعاف إلى طائرات القوات الجوية البرازيلية، بمساعدة أفراد طبيين وعسكريين يرتدون ملابس واقية. ووفقًا للتقارير، أحضر سلاح الجو البرازيلي 386 أسطوانة أكسجين من غواروليوس إلى ماناوس يوم الجمعة، ليتم إرسالها إلى المستشفيات التي تعاني حاليًا من نقص في إمدادات الأكسجين وسط ارتفاع في حالات كوفيد-19. وتعاني المستشفيات من الاكتظاظ، حيث أفادت وسائل الإعلام المحلية بأن بعض السكان سعوا لشراء خزانات الأكسجين من السوق السوداء. ولوحظت أرقام قياسية يومية لحالات دخول المستشفيات، حيث تجاوزت الأرقام في يناير/كانون الثاني إجمالي عدد المسجلين خلال الموجة الأولى في مايو/أيار 2020. ووفقًا لحكومة أمازوناس، بين 1 و11 يناير/كانون الثاني فقط، تم إدخال حوالي 1979 شخصا إلى المستشفيات في ماناوس بسبب كوفيد-19. وفي شهر مايو/أيار بأكمله، بلغ العدد الإجمالي للمرضى المقيمين في المستشفيات 1926 شخصا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here