دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يوم الاثنين، إلى إجراء « تحقيق يتسم بالمصداقية والشفافية » لتحديد سبب الانفجارات التي وقعت الأسبوع الماضي في مرفأ بيروت، وذلك خلال إحاطة إنسانية قدمها في مدينة نيويورك. وقال غوتيريش: « في هذه اللحظة التي يشوبها الحزن والإحباط المطوّل، ظهر غضب الشعب اللبناني جليّا »، مشيرا إلى أنه « من المهم أيضا تنفيذ الإصلاحات لتلبية احتياجات الشعب اللبناني على المدى الطويل ». وأردف « الكارثة هائلة. وإحساس الفقدان وحتى الشعور بعدم التصديق عميق ». ويُعتقد أن الانفجارات التي عصفت بمنطقة مرفأ المدينة في الأسبوع الماضي وأودت بحياة 200 شخص على الأقل وإصابة الآلاف وتشريد مئات الآلاف، قد نتجت عن اشتعال لـ 2750 طنا من نترات الأمونيوم، وهي مادة كيميائية شديدة الانفجار، تم تخزينها في المرفأ دون تبني تدابير وقائية. فيما لم تتضح ملابسات الاشتعال حتى الآن، على حد تعبير رئيس الوزراء اللبناني حسن دياب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here