احتفل مشجعو ديفينسا إي خوستيسيا يوم الأحد في شوارع العاصمة بوينس آيريس بفوز فريقهم التاريخي بكأس أمريكا الجنوبية للأندية على حساب خصمه لانوس بنيتجة في المباراة النهائية 3-0. وقال أحد المشجعين المحتفلين: « هنالك العديد من المشجعين الذين كان يجب أن يكونوا هنا، ولكن بسبب هذا المرض الغريب لم يتمكنوا من المجيء. هذا اللقب من أجلهم ولأجل جميع الناس في العالم من فلورينسيو باريلا لرئيس النادي وعشاقه ». ولم يرتدِ المشجعون أثناء احتفالهم أقنعة للوجه، كما لم يلتزموا بقواعد التباعد الاجتماعي رغم تفشي الجائحة. ويتولى تدريب الفريق نجم فريق تشلسي والمنتخب الأرجنتيني السابق هرنان كريسبو الذي رفع أول كأس له في بطولة رئيسية بعد أداء ملفت سيطر فيه على أحداث المباراة ضد فريق لانوس، القادم من بوينس آيريس أيضا، والذي لم يتمكن من الوقوف في وجه لاعبي كريسبو الذين تقدموا بنتيجة 1-0 قبل نهاية الشوط الأول. وبعد توليه إدارة الفريق أوائل عام 2020، قاد كريسبو فريق ديفينسا إي خوستيسيا للتنافس في أول بطولة كوبا ليبيرتادوريس لهم، ليصعد الفريق إلى دوري الدرجة الأولى في الأرجنتين بعد فوزهم على لانوس.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here