سيتم تسيير هذا الخط المباشر بواقع ثلاث رحلات اسبوعيا بواسطة طائرات بوينغ800 س و787 دريملايير التي تتوفر على قدرة استيعابية تناهز 274 مقعدا .
وحضرت هذا الحفل سفيرة المغرب بواشنطن اللاجمالة العلوي الى جانب الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية حميد عدو
وأقلعت أول رحلة عودة على هذا الخط مساء أمس من ميامي في اتجاه العاصمة الاقتصادية للمملكة، مقلة على متنها أفرادا من الجالية المغربية وسياحا أمريكيين فضلا عن مواطني العديد من البلدان الإفريقية.

وقال الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية إن ميامي تعد الخط المباشر الثالث للخطوط الملكية المغربية في الولايات المتحدة الأمريكية انطلاقا من الدارالبيضاء بعد خطي نيويورك وواشنطن، مشيرا إلى أن الوجهة الجديدة “تعزز حضور الشركة في القارة الأمريكية، حيث تؤمن الربط بين الدار البيضاء ومونتريال وساو باولو وريو دي جانيرو”.

وأضاف أن خطا آخر يربط بين الدار البيضاء وبوسطن سيتم إطلاقه، ابتداء من يونيو القادم، لتعزيز الربط الجوي المباشر مع الولايات المتحدة.

وأكد عدو أنه من خلال هذا الخط الجديد “تسعى الخطوط الملكية المغربية إلى ربط القارة الإفريقية بأمريكا الوسطى بفضل العديد من إمكانيات الربط التي يوفرها مطار ميامي”، مبرزا أن الشركة الوطنية “فخورة اليوم بكونها أول شركة تربط جنوب الولايات المتحدة الأمريكية بالقارة الإفريقية، لتوفر بذلك لركابها إمكانية الاستفادة من رحلات مباشرة في أقل من تسع ساعات”.

وأضاف أن الخط الجديد سيمكن في المرحلة الأولى من اقتراح ربط جوي يتماشى مع حاجيات مغاربة العالم المقيمين بفلوريدا، مشيرا إلى أن ميامي، انطلاقا من المكانة التي تحتلها كمنفذ رئيسي لجنوب الولايات المتحدة الأمريكية، “هي أيضا منصة مثالية قادرة على تجميع سياح القارة الأمريكية، ونقلهم صوب وجهات سياحية مغربية”.

وتابع الرئيس المدير العام للشركة أن “هناك العديد من إمكانيات الربط الجوي عبر المحور المطاري للدار البيضاء، ستمكننا من ربط الجاليات الإفريقية المقيمة بفلوريدا بأزيد من 90 وجهة عبر العالم، ومن ضمنها 33 وجهة إفريقية”.

ويتزامن إطلاق هذا الخط الجوي المباشر مع انعقاد النسخة الخامسة من المنتدى التجاري الولايات المتحدة- المغرب، بميامي، والذي يبحث دور الروابط عبر الأطلسية بين المملكة المغربية والولايات المتحدة في تعزيز المبادلات الاقتصادية والاستثمارات مع إفريقيا.

ويهم هذا المنتدى، الذي تنظمه سفارة المغرب في واشنطن، بشراكة مع مركز الأعمال (الولايات المتحدة- إفريقيا)، التابع لغرفة التجارة الأمريكية، الأسواق الرئيسية بالنسبة للولايات المتحدة من أجل تعزيز العلاقات التجارية بين أول قوة اقتصادية على مستوى العالم والقارة الإفريقية التي تشهد نموا مطردا.
و/ ك

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here