انهت مصالح الامن الوطني ببركان، أخيرا، نشاط مشعوذ كان يختفي وراء جلباب “راقي شرعي”، ويقوم بالنصب والاحتيال على النساء اللائي يقصدنه من أجل تلقي العلاج.

وأشارت الى أنه ضبطت مصالح الامن في منزله جهاز كمبيوتر وبداخله أفلام جنسية تخص ضحاياه من الفتيات، اللواتي وقعن في فخ مخططاته الشيطانية. وكشف المصادر ذاتها، عن أن المعني بالأمر، كان يستقدم الفتيات من أجل الرقية الشرعية، في حين كان يعمد إلى ممارسة الجنس وتصوير من لجأ إليه بدافع العلاج.

وأكدت على أن المتهم كان يعمد على بيع الفيديوهات الجنسية في الخارج، خصوصا وأنه يعتبر من الجالية المغربية المقيمة في بلجيكا حيث عاد إلى أرض الوطن في أواخر سنة 2016، للاشتغال في الرقية الشرعية بعد أن اقتنى منزل في حي المكتب ببركان.
ز ن 20

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here