أقدم شاب عشريني، منتصف الليلة الأخيرة، على إضرام النار في جسده احتجاجا على مصادرة بضاعته من طرف أعوان السلطة بطنجة.
وأفادت مصادر عليمة ، أن المعني بالأمر وهو بائع متجول نقل على وجه السرعة إلى مستشفى محمد الخامس بعدما أحرق جسده احتجاجا على مصادرة أعوان السلطة لبضاعنه بكورنيش طنجة في حملة ضد مزاولي أنشطة التجارة غير المهيكلة.
وأضافت ذات المصادر أن عددا من المارّة تدخّل لإنقاذ البائع مستعينين بكل ما طالت أيديهم لإخماد ألسنة النيران التي اشتعلت في ثيابه وجسمه، قبل أن يتم استدعاء سيارة إسعاف ونقله على وجه السرعة إلى مستشفى محمد الخامس لتلقي الإسعافات اللازمة.
وقد فتحت النيابة تحقيقا في الموضوع / وللاشارة ان السلطات العمومية تحاول ما امكن ان تبقى هذه الفضاءات نظيفة وخالية من فضلات الطعام والازبال ، ولكن نظرا للاقبال الكبير من طرف الزوار تجد هؤلاء الباعة يستغلون تلك الفضاءات في الفترات المسائية لمزاولة هذه التجارة العشوائية الخارجة عن نطاق القانون المعمول به وتجد السلطات المحلية نفسها مجبرة لمحاربة هذه الظاهرة العشوائية التي تكثر بكيفية مدهشة خلال فصل الصيف بكورنيش طنجة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here