انطلقت، مساء اليوم الثلاثاء 22 ماي، بأبوظبي، أشغال الدورة الخامسة للجنة المغربية-الاماراتية المشتركة، برئاسة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة ونظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان.

ويأتي انعقاد هذ الدورة تنفيذا لتعليمات الملك محمد السادس، ومحمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الاماراتية، خلال الزيارة الملكية الأخيرة لدولة الامارات في 11 نونبر الماضي.

ويتضمن جدول أعمال هذا الاجتماع، على الخصوص، دراسة الجوانب المتعلقة بالتشاور السياسي والتعاون القائم بين المغرب والامارات في المجالات القطاعية علاوة على بحث التوصيات، ومشاريع النصوص القانونية التي ستعرض على أنظار اللجنة.

ويذكر أن الاجتماع التحضيري لهذه الدورة انعقد أمس وترأسه عن الجانب المغربي فؤاد أخريف، مدير المشرق والخليج والمنظمات العربية والإسلامية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ،وعن الجانب الاماراتي محمد شرف مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية.

كما شهدت الاجتماعات التحضيرية، عقد الدورة الأولى لاجتماع اللجنة القنصلية المشتركة.

وتربط المغرب والامارات العربية المتحدة علاقات استراتيجية متعددة الأبعاد ،وذلك بفضل إرادة قائدي البلدين الملك محمد السادس ،وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الهادفة الى جعل الشراكة بين المغرب والامارات نموذجا متميزا في العمل العربي المشترك.

ويعمل المغرب والإمارات بشكل دائم على تنسيق مواقفهما بخصوص القضايا الاقليمية والدولية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والوضع في الشرق الأوسط ودعم الجهود المتعلقة بالوحدة الترابية لكلا البلدين، فضلا عن محاربة الإرهاب على الصعيد الدولي.
م / م ع / طنجة / المغرب

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here