يفتتح منتخبا المغرب والسنغال، الدور ثمن النهائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 المقامة في مصر عندما يواجها الجمعة 5يوليوز الساعة 17و20 مساء كلا من بنين وأوغندا، على الترتيب.

وتبدأ ساعة الحقيقة بالبطولة الأفريقية بمواجهتين لفريقين -المغرب والسنغال- مرشحين بقوة للفوز بالبطولة، وفي حال فوزهما في مواجهتي ثمن النهائي سيتواجها وجها لوجه في الدور ربع النهائي.

وسيلعب « أسود الأطلس »، الذين أنهوا مرحلة المجموعات دون خسارة ودون تلقي أهداف، أمام منتخب بنين الذي يعد إحدى المفاجآت الكبرى التي ظهرت خلال أول أسبوعين من البطولة.

وتميز الفريق المغربي بالصلابة الدفاعية طوال البطولة، مع الأداء الجيد للظهير الأيمن لنادي أياكس الهولندي، نصير مزراوي، وزميله بالفريق حكيم زياش، وفي الجانب الهجومي برز مهاجم فريق ليجانيس الإسباني يوسف النصيري.

وأخفت الصلابة الدفاعية للفريق المغربي الضعف الملحوظ لخط هجومه، فكانت (1-0) هي نتيجة الفوز التي حققها أمام كل من ناميبيا وكوت ديفوار وجنوب أفريقيا.

وستتطلب مواجهة بنين – الفريق الذي تميز دفاعيا بشكل كبير- في الدور ثمن النهائي للبطولة العديد من الخيارات الهجومية لأسود الأطلس.

ولم تقدم بنين أداء مبهرا في مرحلة المجموعات ولكنها أظهرت أنها فريقا يصعب التغلب عليه، فقد تعادلت سلبيا أمام كل من حامل اللقب، الكاميرون، وغينيا بيساو، وأظهرت الوجه الآخر لها بعدما تعادلت (2-2) أمام غانا.

وفي المواجهة الأخرى بالدور ثمن النهائي، ستحتاج السنغال لإثبات أنها إحدى الفرق المرشحة للفوز بالبطولة وذلك خلال مباراتها أمام أوغندا.

فقد قدم المنتخب الذي يضم ساديو ماني أداء غير منتظم خلال مرحلة المجموعات، كما هو الحال بالنسبة لنجم فريق ليفربول الإنجليزي.
ولكن السؤال المطروح هل سينجحا هذين المنتخبين في الحاق الهزيمة بخصمين عنيدين ويمكن لهما اظهار المفاداة وتغييراتجاه المنتخبين في سياق اخر من بطولة الكان 2019
عن / م ك

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here