لمح وزير الدفاع الإحتلال الصهيوني أفيغادور ليبرمان الى أن إسرائيل ستقصف قطعاً عسكرية إيرانية في العراق كما فعلت في سوريا من خلال ضرباتها الجوية. وقد جاء ذلك في حديث صحفي له مع شركة الاخبار الإسرائيلية، يوم الاثنين.

ولم يعلن ليبرمان بوضوح عن وجود قطع عسكرية إيرانية في العراق لكنه رد على أحد الأسئلة مهدداً « نراقب كل ما يحدث في سوريا بالتأكيد وبالنسبة للتهديدات الإيرانية فإننا لا نقصر أنفسنا على الأراضي السورية فحسب ».

وأضاف ليبرمان مؤكداً « سنتعامل مع أي تهديد إيراني ولا يهم مصدره… حرية إسرائيل كاملة ونحتفظ بحرية التصرف ».

بالنسبة للكيان الصهيوني، فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتوسع اقليمياً لفتح جبهات جديدة للمواجهة معها. وقد بدأت منذ عام 2013 بشن ضرباتها الجوية في سوريا على ما وصفته بعمليات تهريب الأسلحة ولمنع الانتشار لإيراني أو لمقاتلي جماعة حزب الله.

هذا وقد نقلت وكالة رويترز الأسبوع الماضي، عن مصادر إيرانية وعراقية وغربية أن إيران زودت حلفاء شيعة في العراق صواريخ باليستية قصيرة المدى، خلال الشهور الماضية. هذه المعلومات نفتها كل من الحكومة العراقية ونظيرتها الإيرانية، لكن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عبر عن قلقه في تغريدة له على تويتر.

وجاء في هذه التغريدة « إن كان ذلك صحيحاً، فسيكون ذلك انتهاكاً صارخاً للسيادة العراقية ولقرار مجلس الامن التابع للأمم المتحدة 2231. على بغداد أن تحدد ما يحدث في العراق وليس طهران ».
عن م / اورو نيوز

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here