وفي سياق “رد الجميل” للرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب على قراره السالب لحقوق الفلسطينيين، أعلن وزير النقل الإسرائيليّ، يسرائيل كاتس، وهو من صقور حزب (ليكود) الحاكم بقيادة نتنياهو، أعلن حفر نفق للقطار تحت المدينة القديمة في القدس، وإطلاق اسم “دونالد ترامب” على المحطة القريبة من “الحائط الغربي” المعروف “بحائط المبكى” وعند المسلمين باسم “حائط البراق”. وقال كاتس إنّه يريد تكريم الرئيس الأمريكيّ لقراره اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، على حدّ قوله.

ويعد النفق والمحطة التي أعلن عنها الوزير توسعة لخط القطار السريع من تل أبيب إلى القدس المقرّر افتتاحه العام المقبل. وكان كاتس قد صرّح لصحيفة “يديعوت أحرونوت” قائلاً إنّ توسعة خط القطار بين تل أبيب والقدس هي أهم مشروع وطنيّ، على حدّ وصفه.

ويضم النفق محطتين على عمق 52 مترًا تحت الأرض، الأولى وسط المدينة عند تقاطع شارع يافا وشارع الملك جورج، ومحطة دونالد ترامب قرب “حائط البراق” أو “الحائط الغربي”، تحت حي يهودي في المدينة القديمة يُطلق عليه اسم كاردو.

راليوم

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here