الحكومة الان تتغنى في كل وقت بتصريحات ومذكرات ان سيارات الدولة ممنوعة في الاعراض الشخصية / وها نحن الان في العطل المدرسية وفي يومي السبت والاحد تستغل هذه السيارات في الاغراض الخاصة وفي الاصطياف مما نسجل ان المغرب ينحدر الى مستويات كارثية من جراء اهدار ميزانيات الدولة في سيارات الدولة التي خصصت لاغراض ادارية بحتة ، ولكن الشيء المثير ليس هناك مراقبة لافي الطرقات ولا في المسالك الوعرة ولا في الشواطئ كل ما في الامر الشعب يؤدي ضريبة الاخرين الذين يستعملونها في العبث واهدار المال العام والحكومة غائبة التي تتغنى دائما بالاصلاحات والحفاظ على المال العام واي اصلاح هذا ما دامت الفوضى قائمة في كل قطاع وفي كل مؤسسات حكومية والمسؤلون يتغنون بالاصلاحات ، ولكن هناك اصلاح واحد هو اصلاح الجيوب وملئها بمال الشعب المغربي

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here