لا تزال مدينة تورونتو الكندية تحت وقع صدمة هجوم فجر الاثنين الذي أسفر عن مقتل شخصين على الأقل، إضافة إلى منفذ الهجوم. الهجوم أسفر أيضا عن إصابة ثلاثة عشر شخصا آخرين. سكان المدينة وضعوا أكاليل من الزهور وعلقوا لافتات في مكان الحادث تمنوا خلالها أن يعمّ السلام في تورونتو والعالم.

وتواصل الشرطة الكندية التحقيق في الهجوم الذي لا تعرف حتى الآن دوافعه الحقيقية حيث تناشد السلطات الكندية أي شهود للمساعدة في التعرف على ملابساته، في ظلّ قلّة التفاصيل.

وأظهر مقطع فيديو تداولته وسائل إعلام كندية رجلا يحمل على ظهره حقيبة، قبل أن يتوقف ويسحب من حقيبته مسدسا ثم يبدأ في إطلاق النار. وأشار شهود عيان كانوا موجودين في مطاعم قريبة إلى أنهم سمعوا صوت إطلاق أكثر من 20 طلق ناري.
عن / م اورو نيوز

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here