اليوم الاحد03دجنبر 2017 انعقد التجمعيون لجهة طنجة تطوان الحسيمة في القاعة الكبرى  بوكماخ، وكانت غاصة بالمؤتمرين عن اخرها وحضور ثلاثة وزراء وعلى راسهم وزير العدل الرجل الصامت اوجار ووزير الشبيبة والرياضة رشيد الطالبي العلمي ورئيس الحزب اخنوس بلباس متواضع وتحت تصفيقات الحارة للحاضرين خاطبهم وقال من الركائز الاساسية لهذه الوصفة هي تقديم عرض مقنع للمجتمع ، واكد ان الحزب عليه ان يحسم في هويته مضيفا ان الاتجاه العام للحزب يتجه صوب الديمقراطية الا جتماعية ، ويضيف اخنوس انه رغم الاستثمارات الكبيرة في المنطقة والجهة عموما فان نسبة البطالة تصل الى 15 في المائة اما الصحة فان الارقام تؤكد ان هناك نقص كبير وخلص في مداخلته الى ان توفير فرص الشغل للمواطنين هو المدخل الاساسي لاي عملية اصلاحية وهو الضامن لكرامة الانسان

واكد ان الحزب سوف يتصدر الانتخابات المقبلة بناء على وصفة التركيز على اهم القضايا الاجتماعية خصوصا التعليم الصحة والشغل وعبر رفع شعار ( اغاراس اغاراس ) ومن هنا سنبدا بالمسار لنؤكد بمدينة طنجة سنواصل المسار وخاصة ان جهة طنجة لها مكانة خاصة في قلوب المغاربة واهلها معروفون بالعمل والاخلاص للوطن وتساهم بشكل كبير في تقدم البلد بفضل مؤهلاتها وكذلك المشاريع التي اطلقها الملك بالاضافة الى المؤهلات الفلاحية والسمكية كما انها تعتبر اول منتج لزيت الزيتون .

وعرف اللقاء الذي حضره الف مؤتمر من العمالات واقاليم الجهة نقاش مفتوح كل واحد يدلي بدلوه في مشاكل الساعة وخاصة الشغل والصحة والتعليم ومن حين لاخر كان رئيس الجلسة الطالي العلمي يقاطع بعد المتدخلين بحجة انهم خرجوا  عن الموضوع احد المتدخلين كاد يسبب في ضجة في القاعة بسبب عدم تد خله واحتج على الطالبي الذي كان يسير الجلسة وحينما ساله عن عمله اجابه انه عاطل واهتزت القاعة بالتصفيق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here