اجتمع اخنوس رئيس الاحرار بطنجة مع المهندسين بطنجة يقدر عددهم اكثر من الف اطار
وأضاف أخنوش إن المهندس لا يجب أن يكون خارج المسار السياسي، وعليه العمل من الداخل عبر الأحزاب، حيث قال:”على جميع المهندسين أن لا يضعوا نصب أعينهم الانتخابات المقبلة وفقط، لأن الفوز ليس أمر مهم، ولكن المشاركة أهم عبر تقديم اقتراحات تساهم في التنمية في المجالس التي قد تتواجدون بها، والمساهمة في تنمية البلاد”.
وبعدما أوضح للحاضرين أن المشاركة في العمل السياسي يجب أن تكون من أي موقع: إما بمواكبة المنتخبين أو عبر الترشح، أبرز أن الهدف الأساسي ليس هو خلق البوليميك والدخول في صراع المواقع الذي لا يفيد بأي شيء، بل الأهم هو المساهمة في تحقيق التنمية المنشودة.
واستعرض أخنوش تجربته في العمل السياسي، الذي بدأه منذ سنة 2003في التسيير الجماعي بدوار أكردو ضاد، بتافراوت، وحصل حينها على 200 صوت، ثم تدرّج في التسيير الإقليمي، ليحصل بعدها على رئاسة جهة سوس ماسة درعة، وكل ذلك قبل أن يكون وزيرا.
وطالب من التجار المغاربة ان يستخدموا التكنولوجيا الرقمية لمسايرة التطور العلمي في مجال العولمة الرقمية

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here