عقدت الوكالة الحضرية لولاية طنجة صباح يوم الجمعة 27 ابريل 2018 لمجلسها الاداري الثامن عشر تحت راسة وزير اعداد التراب الوطني والتعميروسياسة المدينة وبحضوروالي ولاية طنجة اليعقوبي وعامل عمالة فحص انجرة ورؤساء المجالس والعمالات والغرف والمقاطعات ورؤساءالمصالح الخارجية ورئيس المنعشين العقاريين بطنجة   تم خلاله استعراض ا هم منجزات ومؤشرات هذه المؤسسة برسم سنة 2017وكذا برنامج عملها لسنة 2018.

واعلن والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي ان السلطات لاتتساهل مع اي بناء عشوائي كيف ما كان مؤكدا ان الترخيص المعماري يكون في اطار تصاميم اعادة الهيكلة ، واضاف الوالي في رده ان تصاميم اعادة الهيكلة استنزفت ما يزيد عن 200 هكتار اي ما يعادل 40 في المائة من المجال الترابي لمدينة طنجة.

في هذ ا السياق اعرب عمر مورو رئيس غرف التجارة للجهة ان الوضعية العقارية في طنجة تتطلب الاسراع في حل هذه الملفات الشائكة المعلقة في قطاع العقاروفي تدخل اخر للسيد احميدي رئيس  غرفة الصناعة التقليدية للجهة ان عمل قطاع التعمير حتى هو يعمل في العشوائية وفي الحكومة كذلك كل ذلك يدخل في عمل غير واقعي وطالب بالحاح من مسؤولي التعمير ان يجدوا حلولا واقعية لملفات بقيت عالقة لفئات هشة بدون ادنى اهتمام ولا عناية الشيء الذي جعلنا نلح العمل بكل جد من اجل ايجاد السبل والحلول اللائقة من اجل اخراج التعمير من العشوائية التي تتكلمون عنها ، وكان السيد الوزير فسح المجال لتدخلات رؤساء الغرف والمقاطعات والادلاء بالمشاكل المعلقة في التعميرمن اجل تسهيل المساطر والتسريع  بالتصديق على تصاميم جديدة والتي لازالت معلقة لدى الوكالة الحضرية وولاية طنجة واختتمت الجلسة بتلاوة التوصيات التي استنتجت من خلال المناقشة والتدخلات التي راجت من خلال اجتماع مجلسها الاداري الذي تراسه وزير اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة .

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here