وفعت الحرارة المفرطة التي تعيشها مصر ابتداء من الشهر الجاري عددا من الاتحادات إلى إعلان رفضها تاريخ انطلاقة منافسات كأس إفريقيا.
وبعد تونس وبوروندي، أبدت منتخبات استياءها من تاريخ المنافسات وتوقيته، لما لذلك من “مخاطر صحية” على اللاعبين، حيث تشهد البلاد ارتفاعا كبيرا في الحرارة.

وتقدم اتحاد الكرة في كل من تونس وبوروندي بطلب إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) يدعوه فيه إلى ضرورة مراجعة توقيت مباريات نهائيات كأس أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو الجاري إلى 19 يوليوز المقبل، بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

وذكر الاتحاد التونسي لكرة القدم اليوم الجمعة عبر موقعه الإلكتروني أن الاتحاد البوروندي تقدم بالطلب نفسه إلى (كاف)، بسبب التداعيات المحتملة لدرجات الحرارة المرتفعة على صحة اللاعبين.

واستند المقترح المقدم إلى درجات الحرارة العالية خلال فترة الصيف بمصر، وأكد أنه من غير الملائم إقامة مباريات في درجات حرارة تفوق أربعين درجة مئوية وأحيانا تصل إلى 45 درجة.

وطالب الاتحاد التونسي بإعادة النظر في توقيت المباريات بسبب المخاطر التي تواجه اللاعبين في حال تعرضهم لحرارة عالية خلال المباريات.
شك

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here