أتاحت « غرفة العناق » في مقاطعة كامبانيا للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بكوفيد- 19 فرصة الحفاظ على اتصالهم الجسدي مع أحبائهم، كما ظهر في لقطات أُخذت يوم الاثنين. وتُعد الخيمة القابلة للنفخ مبادرة من اتحاد الخدمات الاجتماعية الإيطالي، وتحتوي جدارا بلاستيكيا يمكن للناس من خلاله التحدث والعناق ولمس الأيادي بطريقة آمنة في زمن العزلة الاجتماعية والجسدية. ومدّدت السلطات الإيطالية مؤخرا قيود الإغلاق المفروضة للحد من العدد المرتفع لحالات الإصابة بكوفيد- 19. ووفقا لبيانات جامعة جونز هوبكنز، سجّلت إيطاليا حتى الثلاثاء 2.181.619 حالة إصابة بالمرض و76.329 وفاة ناجمة عنه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here