اجتمع مجلس الوزراء الإيطالي مساء الثلاثاء في قصر تشيجي بروما لمناقشة خطة الإنعاش الاقتصادي، وسط تقارير عن أزمة سياسية تلوح في الأفق. وقال وزير الرياضة الإيطالي فينتشنزو سبادافورا للصحفيين حين وصوله إلى المكان: « أعتقد أنه لا يزال بإمكان الجميع القيام بلفتة من المسؤولية، هناك شروط للقيام بذلك ». ووُزّعت قبل بدء الاجتماع، حسب تقارير، مسودة تفصيلية جديدة توضح إنفاق إيطاليا البالغ 209 مليار يورو (255 مليار دولار) من منح الاتحاد الأوروبي والقروض منخفضة الفائدة التي ستحصل عليها البلاد، وسط جهود إنعاش الاقتصاد المتأثر بعواقب كوفيد- 19. ولم يُعرف بعد ما إذا كانت الأحزاب الحاكمة ستوقع على الخطة خلال الاجتماع، مع ورود تقارير عن انقسام محتمل في الائتلاف الحاكم قد يشير إلى نهاية حكومة رئيس الوزراء جوزيبي كونتي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here