بعد احتجازها ناقلة نفط تحمل علم كوريا الجنوبية في الخليج يوم الاثنين، دحضت إيران مزاعم مصادرة السفينة باعتبارها « رهينة » مقابل أموال لها مجمدة في كوريا الجنوبية. وأوضح المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي الربيعي يوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي أقيم في طهران: « إذا كان هنالك أحد يحتجز رهائن، فهي الحكومة الكورية التي أخذت أكثر من 7 مليار دولار (5.706 مليار يورو) رهينة بذرائع واهية ». وفيما يتعلق بازدياد التوتر بين واشنطن وطهران خلال الأيام القليلة الماضية مع مرور الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني، اوضح ربيعي أن هذه الخلافات ليست سببا للدعوة إلى شن حرب، قائلا: « أوضحنا للولايات المتحدة وللجميع أننا لن نبدأ أي حرب بصورة مباشرة أو غير مباشرة. ولكن إذا ارتكبت الولايات المتحدة خطأً كبيرا، فسندافع عن أمننا ومصالحنا الحيوية بكامل قوتنا ». يُذكر أن البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني احتجزت الناقلة (MT Hankuk Chemi) التي كان على متنها مواطنون من كوريا الجنوبية وميانمار وفيتنام وإندونيسيا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here