أقيم حفل تأبين يوم الجمعة في العاصمة طهران قبيل الذكرى السنوية لاغتيال الجنرال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس بغارة نفذتها طائرة مسيرة العام الماضي. ومن بين أبرز المتحدثين في الحفل: قائد فيلق القدس في الحرس الثوري العميد قاني ورئيس القضاء الإيراني إبراهيم رئيسي وقائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي. وحذر الجنرال قاني من تداعيات قاسية بحق المسؤولين عن اغتيال قاسمي وقال: « يجب أن يعلم أولئك الذين ارتكبوا هذه الجريمة أنهم قاموا بشيء سيعاقبهم عليه أي رجل [شجاع] في هذا العالم بسبب أعمالهم ». وكان قد اغتيل سليماني بغارة جوية أمريكية عبر طائرة مسيرة في مطار بغداد يوم 3 يناير/كانون الثاني 2020 وذلك بأمر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here